منتدى اميرات الحب

حب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» قامــــووس الحـــــــــــب !!!
الإثنين يوليو 04, 2011 5:58 am من طرف ضرغام شهارة

» اشوف يا عبقري ايحلهة؟؟؟؟
الإثنين أغسطس 02, 2010 8:16 am من طرف احضني حيل

» بس للشباب (اميرة الاحلام)...........؟؟
الإثنين أغسطس 02, 2010 8:09 am من طرف احضني حيل

» ترحيب
الإثنين أغسطس 02, 2010 7:51 am من طرف احضني حيل

» للكبــــــــــــــار فقط (رعـــــــب)
الأحد أغسطس 01, 2010 7:49 am من طرف احضني حيل

» بغداد تبكي
السبت يوليو 31, 2010 2:28 pm من طرف احضني حيل

» التــــأني
السبت يوليو 31, 2010 2:25 pm من طرف احضني حيل

» الف الف الف مبروك ولادة الطفل اميليو الياس عوني كريش بتاريخ 30-12-2009
السبت مارس 06, 2010 2:04 am من طرف اندي شهاره

» حلها اذا سببع
الجمعة مارس 05, 2010 12:37 pm من طرف اندي شهاره

ساعة اميرات الحب

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الإثنين يوليو 22, 2013 1:07 am

دخول

لقد نسيت كلمة السر

نوفمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


    وَداعاً لعامِ الدماءِ بلا دموعٍ يا 2009

    شاطر
    avatar
    ضرغام شهارة
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 672
    نقاط : 1159
    تاريخ التسجيل : 20/10/2009
    العمر : 39
    الموقع : القوش

    وَداعاً لعامِ الدماءِ بلا دموعٍ يا 2009

    مُساهمة من طرف ضرغام شهارة في الأربعاء يناير 20, 2010 7:41 am

    وَداعاً لأنينِ طفلٍ مُقمطٍ 



    لم يَرَ أُمُّهُ 



    حينَ صَبَّت في فمِهِ من ثَدييها 



    قطراتُ عصيرٍ أبيضَ 



    ثم هوت برصاصةِ قناصٍ جبانٍ 



    وجرحُ صدرها 



    ظلَّ وظلَّ 



    ينزفُ الطما والغرينُ الأحمرُ 




    وداعاً للحظةِ تأملِ الحياةِ 



    لعروسين عراقيينِ 



    ينظران البركة 



    في هيكلِ العبادِ 



    زفتهما هلاهلٌ خرساءَ 



    لشظايا قذيفةٍ 



    سقطت قربهما 



    وفرَّ الجُناة 



    وداعاً لبابِ مدرسةٍ مهشمٍ 



    وداعاً لصفٍ مهدمٍ 



    وداعاً لكتابٍ ممزقٍ 



    وداعاً لقلمٍ مكسورٍ 



    وداعاً لمعلمٍ جريحٍ 



    وداعاً لدمِ البراعمِ 



    مسكوبٍ على الجدرانِ 



    وعلى مناضدهم الخشبية 



    وداعاً لنهايةِ شيخٍ وقورٍ 



    حضِنَ حفيدهُ 



    بيَدَيهِ المرتجفتين 



    وعَبَرَ الرصيفَ 



    ثم سقطَ مغشياً عليهِ 



    أمامَ عربةٍ مُجنزرةٍ 



    وقبل الاستشهادِ 



    صاحَ 



    أنا التاريخُ 



    أنا العراقُ 



    البيتُ لنا 



    الأرضُ لنا 



    لكمُ الموتُ الشنيعُ 



    يا غُزاة ... يا قُساة 



    ولم تغمظ جفناهُ 



    وداعاً لعامِ الدماءِ بلا دموعٍ يا 2009

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:30 pm